فنادق قريبة من منطقة الشامية المُزالة لصالح توسعة المسجد الحرام

منطقة الشامية المُزالة لصالح توسعة المسجد الحرام مكة المكرمة

منطقة الشامية المُزالة لصالح توسعة المسجد الحرام
كانت منطقة الشامية قبل إزالتها لصالح التوسعة الأخيرة للحرم المكي عبارة عن حارة مكية محاذية للحرم المكي الشريف، ويقول البعض أنّ تسميتها بالشامية ترجع لوقوعها فى جهة الشمال من ناحية بلاد الشام ويقول البعض الآخر أنّ تسميتها ترجع إلى  بائعي الأقمشة من الشوام والموجودين فى المنطقة داخل سوق السويقة.  
عندما اتخذ الملك عبد الله بن عبد العزيز -رحمه الله- قراره بتوسيع ساحات المسجد الحرام وذلك حتى تتسع للحجيج والمعتمرين كان لابد من التضحية بمنطقة الشامية العتيقة وذلك من أجل الهدف الأسمى ألا وهو توسيع ساحات الحرم الشريف من جهة الشمال والشمال الغربي بمعدل عمق 120 مترًا، مع مراعاة حدود الأراضي والأبنية، وشبكة الطرق، والتضاريس الطبيعية للموقع تجنبًا لأي انحدارات حادة قد تضر الحجاج أو المعتمرين.
وبالفعل تم هدم منطقة الشامية ليحل محلها مشروع التوسعة والذى يهدف إلى تطوير بيئة عمرانية تتناسب مع طبيعة المسجد الحرام إضافة إلى محاولة التكامل مع المخطط الهيكلي لتطوير المنطقة المركزية لمكة المكرمة، وإعادة هيكلة شبكة الطرق بغرض توسيع ساحات الحرم الشريف لاستيعاب أكبر عدد من المصلين وتأمين السلامة العامة للمقيمين والزائرين عن طريق فصل حركة المشاة عن حركة السيارات بالإضافة إلى محاولة تأمين خروج آمن وسريع لحشود الحجاج من الجهة الشمالية للحرم، والتخفيف من ضغط التطوير العمراني في المنطقة الواقعة على حدود الحرم الشريف مباشرة، وربط المناطق الداخلية من الشامية بفوائد التطوير العمراني. وحالياً تم الانتهاء تمامًا من مشروع التوسعة وأصبح الحرم المكي يتسع لحوالي مليون مُصَلٍّ.

المعالم السياحية القريبة

Holdinn

اتصل بنا

اتصل بنا

اتصل بخدمة العملاء

920033232

محادثة فورية

محادثة فورية مع فريق خدمة العملاء للحصول على إجابات سريعة حول حجز الفنادق والأسعار وغيرها.

ساعات العمل: من الأحد إلى الخميس ، من الساعة 9 صباحاً حتى الساعة 10 مساءً يوم الجمعة من الساعة 2 ظهراً حتى الساعة 10 مساءً.

خدمة العملاء

إذا كان لديك أي استفسار يرجى الاتصال بنا.